حوارٌ مؤجَّلٌ عبد الناصر أحمد الجوهري

ﻋﺪﺩ اﻟﺰﻳﺎﺭاﺕ: 1054


هل تُحدّثني عن بساتين ما بعد مُعْجزةِ ( البنيويَّةْ) ؟ ووراء الحدائق مُسْتنقعٌ يستبيحُ النخيلَ ، ويجعله في المزاداتِ عوْلمةً ، أو ضحيَّةْ هل تُبرْهنُ لي أنَّ كلَّ قراءة نصٍّ؛ ستأتي بمعني جديدٍ له؟ كيف ذاك ؛ وأنتَ توأدُ قافيتي اليعْرُبيَّةْ ؟ هل تُبرهنُ لي رفضَ أنشودةِ الواقعيَّةْ؟ كيف ذلك؛ حتى الحداثةُ ليستْ بـنفس ملامح ... ما بعد تلك الحداثةِ ، وفرّْ دلالتكَ المُعْجميَّةْ هل تشككُ في كلِّ شىءٍ لديَّ؛ لأنَّ تفاعيلَ تلك البداوةِ تحمي جذورَ الهويَّةْ لا قطيعةَ إلا وتنبشُ إرْثَ الحضارةِ ، أو تشتهي الطائفيَّةْ فـمُعلَّقتي تتدلَّى على كعبةِ اللهِ... قبل اكتشاف (أَمِرْكا) وبدء الوصول إلى عُزلةِ القمر المُسْتباحةِ، أو طلسم الجاذبيَّةْ لا أنا قد تخلصتُ من زخْرفات التراثِ، ولا أنتَ صرتَ بـنثركَ للحاكميِّةْ هل تجادلني والأعاريضُ إيقاعها في دمي منطقيَّةْ هل تجادلني؛ وانتمائي قضيَّةْ ؟

ﻛﻠﻤﺎﺕ ﻣﻔﺘﺎﺣﻴﺔ:
مصر



اﻟﺘﻌﻠﻴﻘﺎﺕ